الى الخلف
detail banner

التغرودة

detail banner
تُامرس التغرودة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل تقليدي من قبل القبائل التي عرفت باهتمامها بتربية الإبل في المنطقة الغربية، وحول مدينة العين،
تُامرس التغرودة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل تقليدي من قبل القبائل التي عرفت باهتمامها بتربية الإبل في المنطقة الغربية، وحول مدينة العين، وبعض التجمعات البدوية حول المناطق الجبلية من رأس الخيمة والفجيرة، وسكان القرى الزراعية الصغيرة، التي تعرف تراثيا باسم المحضر، حيث يجتمع فيها كبار السن لإلقاء الشعر على أفراد العائلة. كما تعد التجمعات السكنية ا الجديدة التي تكونت حول أسواق الجمال في أبوظبي ودبي والشارقة وأم القيوين جزءاً من هذه الجماعات المعنية.

تعد التغرودة نوعاً من أنواع الشعر البدوي الشعبي الذي يؤلفه الشعراء، ويلقى من قبل الرجال الذين يرحلون على ظهور الإبل، تبدأ التغرودة بتأليف قصيدة قصيرة، ترتجل عادة وتُكرر من قبل المسافرين الآخرين.

ويتم أداء هذه القصائد على مقدمة شكل غناء منفرد أو جماعي من قبل راكبي الإبل، حيث يقوم المؤدي الرئيسي بغناء البيت الأول، ثم ترد عليه المجموعة الأبيات الأخرى، وقد تنشد هذه القصائد أثناء حفلات السمر التي تقام في المناسبات الاجتماعية المختلفة، ولا يصاحب هذا الإنشاد أي نوع من الآلات الموسيقية.
تحميل المرفق