الى الخلف
فنون الأداء.
detail banner

لعبة الصُّوِّيرْ

نظرة عامة

لعبة الصُّوِّيرْ

استمع للصفحة

لعبة الصُّوِّيرْ من الألعاب الشعبية الجماعية التي تمارس من قبل الصبيان في الليالي القمرية، وتحلو ممارستها في شهر رمضان المبارك، حيث يلعب الأطفال دون خوف)1( (1). وتعتمد هذه اللعبة أساساً على


سرعة الحركة والمناورة والجري، ومن فوائدها: إدراك أهمية التعاون والتنظيم بالإضافة إلى تعلم مهارات الركض والمطاردة. بعد تحديد الملعب، وهو عبارة عن مستطيل ( 5- 10) أمتار تقريباً، يقوم اللاعبون بتقسيم أنفسهم إلى فريقين متكافئين من حيث العمر والقوة وسرعة الجري، ولكل فريق رئيس يتم اختياره من قبل اللاعبين. ثم يقف كل فريق في مكانه المحدد، حيث يقف الفريق الأول في المنطقة المحوطة "الهول"، ويتفقون مع بعضهم على خطة للإمساك بأحد أفراد الفريق الثاني. أما الفريق الثاني فيتفقون على الأماكن التي سيختبئون فيها. وبعد أن يتم ذلك، ينادي الرئيس قائلاً: ( صّويِّرْ .. صّويِّرْ )،)2( وكما تشير الراوية بأن رئيس المجموعة ينادي بدلا من صوير قائلاً: "كوك .. كوك" ثم يولي هارباً بينما ينطلق خلفه أسرع اللاعبين محاولين الإمساك بالمنادي أو بأحد أعضاء فريقه، وإذا قبض على أحدهم، يتغير اللعب ويتبادل الفريقان مكانهما، وتضيف الراوية بأن هذه اللعبة من أجمل الألعاب الشعبية التي كان يمارسها الصبية في شهر رمضان.(3)

بطاقة بريدية

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك