الى الخلف
المهارات المرتبطة بالفنون الحرفية التقليدية.
detail banner

النقش على الخشب

نظرة عامة

النقش على الخشب

استمع للصفحة
حرفة النقش على الخشب أو النجارة، حرفة قديمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يمارسها الرجال، وهي ذات ارتباط كبير بالحياة الريفية الرعوية، والحياة البحرية، وكذلك الحياة الحضرية في ذات الوقت.

وقد اهتدى أهل الإمارات في الماضي إلى الحصول على الأخشاب من الأشجار المحيطة ، لا سيما الخشب المتوفر في بيئة الصحراء، واستطاعوا تطويعه وصنعوا منه العديد من المعدات، والأدوات، والأواني التي يحتاجونهالأنها تمتاز بعدم قابليتها للكسر، أثناء تنقلهم وترحالهم الدائم طلباً للماء والكلأ.

وفي البداية لم تكن حرفة النقش على الخشب أو النجارة، تتعدى صناعة بعض المناضد والأرائك، وبعض الخزائن وأَسِرّة النوم التقليدية، والنجارون المهرة برز العديد منهم  في إمارة أبوظبي في فترة الستينيات من القرن المنصرم ، في العديد من محلات النجارة ، وكان المواطنون منهم قلة ، أما الغالبية فكانت من جنسيات وافدة من باكستان وبعض الدول المجاورة. أما ظهور صناعات النقش على الخشب الحديث كالأسرّة وخزائن الخشب المزركشة الجميلة، فقد كانت مقصورة على الأثرياء فقط، وكانت غالبيتها تستورد من الهند. 

وهناك العديد من المصنوعات الخشبية التي ترتبط بتربية الحيوان، خاصة عتاد الإبل وما يتعلق بالسباقات وغير ذلك من الأنشطة المتعلقة بها، ويأتي في مقدمة هذه المصنوعات الأسرجة التي يجلس عليها الراكب مثل الشداد، وهو الجزء الخشبي الذي يُصنع على هيئة سنام الجمل، وعادة ما يوضع على قطعة منقوشة من الصوف المنسوج يطلق عليها قطع الشداد. أما مهمته فهي إراحة الراكب واستقراره. 

وكذلك المعدات التي كان يُقدم فيها الأكل والعلف والماء للحيوانات، أما الأدوات المنزلية التي كانت تقتنيها الأسر الإماراتية فمنها : الجفان "الجفنة" أو "اليفنة" وهي صحن خشبي بمقاسات مختلفة لتقديم الطعام، والأطباق الواسعة ذات الحجم الكبير التي تصنع من خشب جذوع الأشجار كالقدح وهو عبارة عن طبق كبير مستدير الشكل وبعمق متدرج لتقديم الطعام للأسر وللضيوف وقت الولائم في المناسبات كالزواج، وخلال شهر رمضان. كما يوجد ضمن الأواني الضرورية المصنوعة من الخشب  في البيت الإماراتي المنحاز وهو عبارة عن جذع شجرة ضخمة، يجوف من الداخل، ثم تسكب داخله أنواع الحبوب المختلفة والبهارات لدقها وتنعيمها باستخدام الهاون وهو عبارة عن عود ثقيل يُصنع أيضاً من الخشب.

ثم يأتي المدخن الذي يُصنع من الخشب ويُستخدم لحرق البخور بعد وضع الجمر والطيب، وكذلك المبخر "حامل هرمي تُوضـع فوقـه الملابس لتتشبع بعبق روائح البخور المنبعث من أسفلها، ويُصنع من جريد النخل بعـد "سَحْلِه " أي إزالة السعف عنه وتنظيفه من الشوك، و تكون به فتحات سداسية لتمرير رائحـة البخور. كما تُصنع المواقد التي تعرف باسم "الصريدان" وهي عبارة عن مواقد تشعل فيها النار داخل المجالس لإعداد القهوة، كما تنقش وتزركش بالأواني المختلفة وفي بعض الأحيان تُزين بمسامير من الحديد، ويُصنع من سيقان وفروع الأشجار يضاف إلى ذلك الدرج الذي يُستخدم للصعود إلى المنامة ، والمندوس وهو"صندوق جميل مصنوع من الخشب المنقوش والمزخرف، تُحفظ فيه مختلف الأشياء القيمة، وأهمها ملابس العروس وأشياؤها الثمينة كما تُحفظ فيه الروائح، وهنالك نوع آخر من الصناديق الخشبية المنقوشة تُعرف بـ"البشتخته"، وكانت تستخدم  خلال فترة ازدهار مهنة الغوص من قبل نواخذة السفن والطواويش لحفظ حبات اللؤلؤ والأموال، ومن أعمال النجارة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالبحرحيث صنعت من الأخشاب القوارب والسفن " الجلافة" ويُسمّى الشخص الذي يعمل في هذا المجال "جلاف".  

ليس ذلك فحسب فإن أشهر الآلات الموسيقية الإيقاعية تُصنع من الخشب، ومنها الطار "الدف" وهو عبارة عن إطار دائري من الخشب، يُشد عليه من جهة واحدة جلد حيوان مدبوغ، وآلة الرحماني التي تُستخدم لرقصة العيالة الإماراتية المشهورة، وفنون أخرى مثل الهبان والليوة والحربية. كما صُنع ما يُعرف بطبل الجاسر وهو طبل صغير الحجم، وطبل السماع الذي يُستخدم في الأناشيد الدينية وأنماط الموسيقى الصوفية والطقوسية العلاجية، كما يوجد هناك طبل الشنيدو وطبل المسيندو وكل تلك الطبول تُصنع من الخشب. كما أن بعض الآلات الموسيقية الحديثة مثل العود والكمان وغيرها تُصنع من الخشب ويُنقش عليها زخارف وتصاميم مختلفة. 
أما حديثاً فإن أعمال النقش على الخشب أو النجارة ترتبط بالحياة الحضرية، ويتمثل ذلك في أسقف المنازل والأبواب والنوافذ، وأغلب أنواع الأثاث كالأًسرة والأرائك المنقوشة ، بالإضافة للمقاعد، وخزائن حفظ الملابس والمقتنيات الثمينة. كما أن هناك كثيراً من الأدوات الزراعية، وأدوات المدارس وغير ذلك.

وقد أصبحت اليوم حرفة النقش على الخشب من الحرف المزدهرة حالياً، فنجدها في كل مدينة من مدن دولة الإمارات، وهناك المئات من محلات النجارة المتخصصة في إنتاج الأثاث المنزلي، وصناعة الأبواب والنوافذ المنقوشة و اللوحات والجداريات المختلفة التي تزين بها المنازل والمكاتب في المؤسسات بالنقوش والزخارف البديعة بالرغم من دخول صناعات من الخشب مستوردة من الصين وبعض الدول الأخرى. 

 

بطاقة بريدية

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك