الى الخلف
المهارات المرتبطة بالفنون الحرفية التقليدية.
detail banner

أدوات الغوص قديمًا

تشغيل

نظرة عامة

أدوات الغوص قديمًا

استمع للصفحة
 
للقيـام برحلة الغوص اسـتعدادات غالباً ما تكون جماعية ، إذ أن هذه المهنة لابد أن تقوم بها مجموعة كبيرة من الأفراد ، وليس بالأمر السهل الحصول عليهم ، والذي يفترض أن يكون أغلب هؤلاء الأفراد ممن يجيدون عملية الغوص والسباحة .
وهب أن هذه الرحلة مهمة وحتمية فصعوبتها تكمن في البحث عن ممول لها يستطيع القيام بالاتفاق على تكاليفها من ناحية ، وتغطية نفقات البحارة من ناحية أخـرى ، إذ أن الاستعداد لهـذه الرحلة يبـدأ بتجهيز السفينة الصالحة للسفر ، ثم توفير أدوات الغوص لكافة البحارة على ظهر السفينة ، الذين غالباً ما يصل عددهم إلى (40) بحاراً تقريباً ، ومن الادوات التي تستخدم في الغوص: - 


الآدوات المستخدمة في الغوص : بعد أن يقوم النوخذة بتوزيع ( القواض أو السلف) على البحارة الذين سيركبون البحر، يباشر كل منهم الاستعداد للرحلة، وتجهيز متطلباتها عن طريق شراء الأدوات، والملابس اللأزمة لعملية الغوص .

الكربة : هي القطعة التي تطفو على سطح الماء لتجعل الليخ معلقاً إلى الأعلى أما المسو فهي عبارة عن ثقل يوضع في أسفل الليخ ليبقي ثابتاً في قاع البحر . حيث يقوم البحارة بترتيب الكربة والتي كانت سابقاً تصنع من النخيل بينما كان المسو يصنع من الحجارة أو الصخور المثقوبة وتتم عملية التركيب بإستخدام الحبل وتستمر هذه العملية على طول الليخ حتى ينتهي .. وتختلف المدة من ليخ إلى آخر حسب طول الليخ المصنع .تم استبدال الكربة بالبوة ، والمسو بالأسمنت في الوقت الحالي .

أدوات فلق المحار : 
المفلقة : فبعد استخراجه أو شرائه من النواخذه يقوم البحارة بقلق المحار واستخراج اللؤلؤ حيث يستخدمون في عملية الفلق بعض الأدوات البسيطة التي تساعدهم على استخراج اللؤلؤ من داخل المحارة مستخدمين سكينة معوجة الرأس ملتصقة بقطعة خشبية  تستعمل لفلق المحار واستخراج اللؤلؤ من داخله .

الديين :  وهو عبارة عن كيس أو سلة مشبكة مصنوعة من الحبال أو الخيوط ، والديين بمثابة وعاء للمحار الذي يجمعه الغواص من قاع البحر ، ويعلق الغواص الديين في رقبته في حبل يسمى (اليدا) .

الفطام : عبارة عن قطعة من العظام يضعها الغواص على أنفه ، لسده أثناء عملية الغوص وذلك لمنع تسرب الماء إليه ومعادلة الضغط في القاع .

الخبط : هو عبارة عن قطعة من الجلد يلف بها الغواص أصابعه ، لتقيه من الصخور الحادة والأشواك البحرية عند قيامه بالتقاط المحار وجمعه من قاع البحر .     

الثقل أو الحجارة ( البلد ):


كتلة من الحجارة او الرصاص يربطها الغواص في إحدى رجليه لتعينه أثناء عملية الهبوط إلى أعماق البحر .

الشمشول :

وهو الرداء الذي يلبسه الغواص أثناء قيامة بعملية الغوص وعادة يكون من القماش السميك وذا لون اسود .

اليّدا :

هو الحبل المتصل بين الغواص والسيب والذي عن طريقه يرتفع الغواص إلى ظهر السفينة بعد كل عملية غوص إلى أعمال البحر ويكون عادة طويلا حتى يمكن الغواص من التحرك بواسطته إلى مسافات بعيدة تقريبا عن السفينة حسب ما يتراءى له وجود المحار .

الزبيل :
وهو الحبل الذي ينزل به الغواص إلى عمق الماء أثناء بحثه عن الأصداف .1

ملابس الغوص :
لا يوجد ملابس خاصة للغيص إلا ما يستر به عورته ويسمى (السروال) وهناك ملابس خاصة من القماش الأسود الخفيف وتتكون من قميص وسروال طويل يشبه البنطلون يصل حتى القدمين وطاقية (غطاء الرأس) تستخدم لحماية الغواص من قناديل البحر( الدول) أما أصابع اليد فلها أيضا قطعة من جلد البقر لحمايتها كما يضع الغواص في أ،فه شمعا مذابا يدهن السيرج لإحكام غلقهما لمساعدته في التحكم في عملية الغوص. 
الحياة اليومية للغواصين (البحارة) :
تجري عملية الغوص يوميا بلا توقف وتبدأ بعد الشروق وتتوقف عند الغروب ولكن هناك توقفا في وقت الظهيرة حتى العصر حيث في هذه الفترة يقوم الغواصون والبحارة بأداء صلاتي الظهر والعصر ويتناولون فقط الثمر والقهوة.وعلى توقف العمل في المغرب يقوم الغواصون بأداء صلاة المغرب والعشاء وبعد ذلك يتناولون وجبة ساخنة وهي عبارة عن الأرز الأبيض والسمك والتمر وقد ينفرد النوخذة بتناول طبق واحد من الجعديدي أو المجدمي وذلك بعد تناول القوة وتدخين النارجيلة وفي صباح اليوم التالي في الفترة الممتدة من صلاة الصبح إلى الشروق يقوم الغواصون وأفراد الطاقم (البحارة) بعملية القلاف وهي عملية فتح المحار الذي تم جمعه في اليوم السابق بواسطة سكاكين مقوسة تسمى (مغاليق) وتتم هذه العملية تحت إشراف النوخذة مباشرة وهو يقوم باستلام اللآلي من الطاقم بين فترة وأخرى من الأشخاص الذين يقومون بجمع الآلي في (الفلس) وهو مصراع واحد من صدف المحار وقد يتوقف الغوص بعد صلاة العصر في حالة كثرة المحار على ظهر السفينة وتسمى (هلاز) فيضطر البحارة إلى فلق المحار للتخفيف عن ظهر السفينة وعادة ما يكافئ النوخذة الشخص الذي يعثر على دانة أو حصباة (حصية) كبيرة كما يقوم النوخذة بجمع اللآلي ووزنها وتدوينها وتسجيل أوصافها في دفتر أو سجل خاص من وقت لأخر ومن ثم يتم تجميع اللآلي في قطعة من القماش لونها أنحمر أو أسود ويضعه في صندوق محكم الإقفال. 2

بطاقة بريدية

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك