الى الخلف
متاحف

نظرة عامة

الصور

هل تعلم

خذ جولة

تفاصيل الموقع

التاريخ عبر العصور

استمع للصفحة
يسلّط متحف العين الضوء على حياة البشر في المنطقة بدايةً من العصور القديمة وحتى اكتشاف النفط.
يُعَد متحف العين أقدم متاحف الإمارات العربية المتحدة والكنز الدفين للمكتشفات الأثرية؛ فهو يستعرض تقاليد وثقافة سكان المنطقة بدايةً من العصور القديمة ومروراً بفترة ما قبل اكتشاف النفط.

أسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، متحف العين عام 1969 لحفظ المكتشفات الأثرية بفضل أعمال التنقيب التي بدأت بتشجيع من الشيخ زايد في خمسينيات القرن العشرين. افتُتح المتحف في بادئ الأمر في قلعة الشيخ سلطان بن زايد، ثم نُقل بعد ذلك إلى موقعه الحالي عام 1971، حيث يضم قلعة الشيخ سلطان (الحصن الشرقي) التاريخية التي تُعتبر من معالم الجذب الرئيسية للمتحف.

مقتنيات المتحف

يضم المتحف ثلاثة أقسام رئيسية: قسم الإثنوغرافيا وقسم الآثار وقسم الهدايا التذكارية (الهدايا المقدمة للشيخ زايد).

يعرض قسم الآثار قطعاً أثرية يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم الأوسط (قبل حوالي 200,000 سنة) وأخرى يعود تاريخها إلى العصر الحجري الحديث (بداية من سنة 7000 قبل الميلاد) والعصر البرونزي (بداية من سنة 3000 قبل الميلاد) والعصر الحديدي (بداية من سنة 1300 قبل الميلاد) ووصولاً إلى العصر الإسلامي (بداية من سنة 700 ميلادي).

تتضمن مقتنيات المتحف مجموعة من القطع المهمة بما في ذلك أدوات حجرية من العصر الحجري القديم من بلاد الرافدين (العراق حالياً)، وأوانٍ تعود إلى 5000 سنة، وحليّ فاخرة محلية الصنع تعود إلى ما قبل 4000 سنة، وأسلحة نحاسية وبرونزية، وأوانٍ فخارية ضخمة من العصر الحديدي.

يضم قسم الإثنوغرافيا الجانب المعاصر من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة قبل التنقيب عن النفط في خمسينيات القرن العشرين. يلقي هذا القسم، من خلال صور الأبيض والأسود والقطع الأثرية، الضوء على نمط الحياة في فترة ما قبل اكتشاف النفط. ومن بين الموضوعات التي يتناولها هذا القسم التعليم والحياة اليومية والزراعة والرياضة والطب والدفاع.

أما قسم الهدايا التذكارية فيضم العديد من المعروضات التي أهداها قادة ورؤساء الدول وممثليهم للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتشمل صخرة من القمر حصلت عليها بعثة أبولو 17، أهدتها الولايات المتحدة الأمريكية.

الحصن الشرقي

بُني الحصن الشرقي أو ما يُعرف بقلعة الشيخ سلطان عام 1910 بأمر من الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان (حوالي 1922-1926) والد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. تضم القلعة المشيّدة من الطوب اللبن ثلاثة أبراج جانبية للحماية، وغرفاً لتخزين القمح والتمر.

ويعلو جدارها الذي يبلغ ارتفاعه 7 أمتار شرفات مثلثة الشكل لحماية حاملي الأسلحة والرماة. وتضم القلعة مجلساً يمتد على طول الجدار الشرقي مخصصاً لاستقبال الضيوف وعقد الصفقات التجارية.

ويعتبر الحصن من بين الأبنية التاريخية التي تعكس التأثير الهائل لعائلة آل نهيان الحاكمة في مدينة العين منذ نهاية القرن التاسع عشر وما بعد ذلك.


للمزيد من المعلومات عن متحف العين. إضغط هنا

هل تعلم؟

يعد متحف العين أول متحف في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

360 جولة

متحف العين

3600

ابدأ

تفاصيل الموقع

العنوان

شارع زايد بن سلطان، بجانب واحة العين

ساعات العمل

يوميا من 8:30 صباحا حتى 07:00 مساء، بإستثناء يوم الاثنين (مغلق)؛

الجمعة من 3:00 حتي 07:00.

 

معلومات للإتصال

بطاقة بريدية 

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك