الى الخلف
المعالم التاريخية
detail banner

موقع أثري في جزيرة صير بني ياس

نظرة عامة

هل تعلم

تفاصيل الموقع

رمز قديم للاعتقاد

استمع للصفحة
مع اكتشاف الدير والكنيسة في جزيرة صير بني ياس في عام 1992 توفر لدينا الكثير من الحقائق حول كنيسة الشرق الموجودة في الخليج العربي.
في أوائل التسعينيات، تم اكتشاف كنيسة ودير وسلسلة من منازل ذات الفناء على الجانب الشرقي من جزيرة صير بني ياس. تعود هذه المباني إلى القرنين السابع والثامن الميلادي، وهي أقدم دليل معروف على المسيحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. تم تحديد المبنى على أنه كنيسة من خلال وجود صلبان الجص وكذلك من المخطط المعماري للموقع، والتي تشبه الكنائس القديمة المعروفة من أماكن أخرى في الخليج العربي.

نتائج أثرية

عُثر على مئات من اللقى الأثرية في الكنيسة والدير والمنازل القريبة والتي تعكس اعتماد السكان على البحر للحصول على الغذاء بالإضافة إلى رعي الماشية والأغنام والماعز. ويشير الزجاج والخزف في الموقع إلى  تجارة السكان الواسعة في هذه الفترة عبر الخليج العربي. كما تؤكد القطع الأثرية على أن الموقع يعود إلى القرنين السابع والثامن ميلادياً.

وتعتبر قطع الجص المزخرفة من أهم اكتشافات عمليات التنقيب التي أجريت في كنيسة ودير صير بني ياس حتى الآن. وقد كانت هذه العناصر المعمارية مزخرفة في الأصل داخل وخارج الكنيسة. وزُينت الكنيسة من الخارج بسلسلة من الأفاريز ذات الزخارف الحلزونية أو الدائرية والمحاطة بعناقيد العنب وأوراق الشجر.

السياق التاريخي
طبقاً لمصادر مكتوبة، فقد ثبت وجود المسيحية مدعماً بالأدلة في منطقة الخليج العربي حتى أواخر القرن السابع الميلادي، وتتواجد الكنائس المماثلة لتلك المكتشفة في صير بني ياس في الكويت وإيران والمملكة العربية السعودية. ويعتقد أن كل هذه الأماكن كانت مرتبطة فيما بينها بالتجارة والحياة الرهبانية وكانت جزءاً من "كنيسة المشرق".

 

وقد استمرت الكنيسة والدير في التواجد بعد أن أصبح الإسلام الدين السائد في المنطقة في القرن السابع الميلادي، وهذا يعكس ما ساد من التسامح والقبول الذي مارسه القادة المسلمين الأوائل في ذلك الوقت، وهو ما يستمر إلى اليوم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

المستقبل
في عامي 2015 و2016، استكملت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وضع خطة إدارة للحفاظ على موقع الكنيسة كجزء من خطة أوسع لإدارة الجزيرة بأكملها. وتعتبر هذه الخطة فرصة لجمع معلومات عن الموقع وتقييم حالته بالإضافة إلى وضع سياسات لأعمال الحفر والأبحاث المستقبلية بالإضافة إلى أعمال الترميم والإدارة والحفاظ على مظهر الموقع.

 

هل تعلم ؟

تم العثور على مدفن بالقرب من مدخل الكنيسة، على الرغم من أنه لم يتم الحفاظ عليه بشكل جيد، فقد تكون رفات شخص كانت له مكانة اجتماعية مهمة آنذاك.

تفاصيل الموقع

عنوان

جزيرة صير بني ياس ، الظفرة

بطاقة بريدية 

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك