الى الخلف
جزر وواحات
detail banner

جزيرة مروح

نظرة عامة

هل تعلم

الآثار الأولى لوجود الحياة

استمع للصفحة
تشكل القطع الأثرية التي تم العثور عليها في الجزيرة صورة كاملة للحياة في الإمارات قبل 7500 عام. 

كشفت الحفريات الأثرية التي ُعثر عليها في إحدى القرى القديمة في جزيرة مروح التي تبعد حوالي 100 كيلومتر من الساحل الغربي لإمارة أبوظبي أن الجزيرة كانت عامرة بمجتمع متحضر خلال تلك الفترة، وتميزت أنشطته بالتجارة خلال العصر الحجري المتأخر.

العصر الحجري الحديث

أنشأ سكان هذا العصر منازلهم التي تعتبر من أقدم نماذج العمارة المكتشفة في دول الخليج العربي من الحجارة. عمل أولئك السكان في رعي الغنم، واستخدموا أدوات حجرية لصيد الحيوانات، مثل الغزلان. كما كشفت الكميات الكبيرة من عظام الأسماك وبقر البحر والسلاحف والدلافين عن فهمهم للبحر واستخدام موارده كمصدر مهم للغذاء. بالإضافة إلى وجود أدلة على قيامهم بصيد اللؤلؤ الذي كان سبباً في معرفة المنطقة على مدار قرون تالية.
أتاحت معرفتهم بالبحر ممارسةَ الأعمال التجارية. كما كشفت جزيرة مروح عن وجود أول جرة خزفية كاملة معروفة من الإمارات. وأظهرت الدراسات أنها من منطقة بلاد الرافدين (العراق حالياً)، وهي معروضة الآن في متحف اللوفر أبوظبي. ومن المحتمل أن يكون صيد اللؤلؤ قد شكل جزءاً كبيراً منهذه التجارة.

هجر المنازل وإعادة استخدامها

غادر بعض السكان منازلهم  في إحدى الفترات. وقد أعيد استخدام أحد هذه المنازل كغرفة دفن لشخص واحد على الأقل. وتم دفن الشخص مستقراً على أحد جانبيه في وضع الانحناء مع توجيه الرأس نحو الشرق. ويتطابق هذا الأسلوب في الدفن مع مقابر العصر الحجري المتأخر الأخرى. 

هل تعلم ؟

كشفت الحفريات عن قطع خرز جميلة مصنوعة من أصداف البحر استخدمها سكان الجزيرة للزينة وأسنان سمك القرش حفرت بعناية فائقة.
وأشارت الأبحاث إلى أن معدلات هطول الأمطار خلال العصر الحجري المتأخر كانت أكثر من الوقت الحاضر، ولكن التغيرات المناخية قبل 6000 عام جعلت المنطقة قاحلة.

بطاقة بريدية

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك