الى الخلف
المواقع الأثرية وعصور ما قبل التاريخ
detail banner

منطقة المقطع المحمية

نظرة عامة

محطات تاريخية

هل تعلم

البوابة

استمع للصفحة
يقف برج المقطع، أحد أقدم المباني في أبوظبي، شاهداً على الأيام الأولى لاستيطان البشر جزيرة أبوظبي.
يعد برج المقطع، الذي بُني فوق جسر ضحل منخفض المد يربط بين جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي، أحد المباني التاريخية المهمة في مدينة أبوظبي. يمثل برج المقطع الذي تم بناؤه في أواخر القرن الثامن عشر أثناء بناء قصر الحصن أحد النماذج القليلة للأبراج الساحلية الدفاعية المبنية من حجر المرجان وأحجار الشواطئ.
لا يزال جسر المقطع يمثل البوابة المادية والرمزية لجزيرة أبوظبي، إلى جانب العناصر البارزة في المنطقة، مثل: طريق المقطع ودائرة الجمارك وجسر المقطع وجسر الشيخ زايد.

الجسر

كان عبور الجسر ممكنا فقط عند انحسار المد. كان هذا الحاجز الطبيعي الدفاعي أحد الأسباب الإستراتيجية في نشأة جزيرة أبوظبي كموقع للعاصمة الجديدة لقبائل آل بوفلاح الذين عاشوا في واحة ليوا لقرون طويلة. في مطلع خمسينيات القرن العشرين، تم بناء طريق غير ممهد للسماح للسيارات بالدخول بسهولة. وفي نهاية الستينيات، تم إنشاء جسر المقطع وإزالة هذا الطريق، ونتج عن ذلك تدفق المياه بشكل طبيعي وعودة الحياة الطبيعية.


برج المقطع

كان البرج حتى فترة الخمسينيات علامة للمسافرين يستدلون بها على وصولهم إلى جزيرة أبوظبي وخروجهم من تلك الصحراء الجرداء القاحلة. ومع بعد المسافة من المدينة إلى قصري الحصن والبطين الواقعين في منطقة بعيدة من الجزيرة، كان برج المقطع بمثابة مكان يستريح فيه المسافرون قبل عبور المسطحات المالحة في جزيرة أبوظبي على الطريق الممتد إلى المدينة.
ومع إنشاء جسر المقطع، بات البرج من الأبنية القديمة المهجورة، إلا أنه رغم ذلك ظل رمزاً يمثل الأهمية التاريخية لهذه المنطقة.


دائرة جمارك المقطع

أنشئ قسم للشرطة على البر الرئيسي في ستينيات القرن العشرين بغرض مراقبة حركة المرور من وإلى الجزيرة. وقد تم بناؤه من الملاط الجصي المحلي والأحجار المرجانية والبحرية، ثم أصبح لاحقاً دائرة للجمارك حتى عام 1971حينما تم تأسيس دولة الإمارات، ولم تعد هناك حاجة لوجود جمارك على الحدود الموصلة لجزيرة أبوظبي، ثم تم ترميم جزء كبير من المبنى وتحويله إلى متحف.


 جسر الشيخ زايد

بُني جسر الشيخ زايد، الذي كان أحدث برج وقتها، كممر للعبور بين جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي. وقد بُنيت دعامات الطريق، التي صممتها المعمارية زها حديد الحاصلة على جائزة بريتزكر، متدلية من أقواس حديدية متناظرة تعطي تموجات مع صورة ظليلة تعيد إلى الأذهان تموج الكثبان الرملية.
يُقال أن جسر الشيخ زايد بطوله الذي يبلغ 842 متراً وارتفاعه البالغ 64 متراً هو أكثر جسر معقد تم بناؤه على الإطلاق.

محطات تاريخية

من أواخر القرن التاسع عشر إلى 2012

أواخر القرن التاسع عشر

بناء برج المقطع لتأمين العبور من البر الرئيسي إلى جزيرة أبوظبي. وقد بُني البرج من حجر المرجان وأحجار الشواطئ.

أواخر القرن التاسع عشر

بداية الخمسينيات

بناء طريق غير ممهد لتسهيل العبور بالسيارات.

بداية الخمسينيات

نهاية الستينيات

إنشاء جسر المقطع
بناء دائرة جمارك المقطع على البر الرئيسي لمراقبة حركة المرور على الطريق.

نهاية الستينيات

السبعينيات

مع نشأة دولة الإمارات، لم تعد هناك حاجة إلى إجراءات الجمارك الرسمية عند الدخول الى جزيرة أبو ظبي. و من ثم تحولت دائرة الجمارك إلى متحف عام.

السبعينيات

2012

إنشاء منطقة محمية المقطع كمكان يضم المعبر السطحي وبرج المقطع ودائرة جمارك المقطع وجسر المقطع وأية بقايا أثرية في طريق المقطع.

2012

|

هل تعلم؟

يعد برج المقطع من بين المباني التاريخية القليلة المتبقية في جزيرة أبوظبي، والتي يعود تاريخها إلى عمارة العصر الإسلامي المتأخر.

بطاقة بريدية

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية