الى الخلف
فنون الأداء

نظرة عامة

الصور

هل تعلم

الموارد

الشعر الغنائي

استمع للصفحة

أحد أنواع الشعر التقليدي الذي يلقي الضوء على جوهر الحياة البدوية ذات الصلة بالهجن والتنقل في الصحراء

تعود أصول فن التغرودة إلى البيئة الصحراوية، والمناطق الجبلية، والقرى الريفية في دولة الإمارات العربية المتحدة كأحد أنماط الشعر المرتجل الذي يشدو به الحداة (ركاب الإبل والخيل) والرعاة. واليوم نجد هذا الفن منتشراً في أنحاء الدولة. كما أنه أحد العناصر التراثية المفضلة في الثقافة الإماراتية.

ظهر هذا الشعر الغنائي لترفيه المرتحلين على ظهور المطايا عن أنفسهم أثناء سيرهم لمسافات طويلة في الصحراء. كما أن أهل الصحراء وركاب الإبل كانوا يعتقدون أن هذا النوع من الغناء يحث الإبل على السير، ويسليها في الوقت نفسه، ويزيد من سرعتها كلما أسرع الحادي في إيقاعه الذي يشدو به.

يرتجل الحداة كلمات التغرودة في رحلاتهم، حيث ينظمون قصيدة قصيرة تتألف من سبعة أبيات أو أقل يكرّرها الحداة بالتناوب بينهم. وعادة ما يشدو المؤدّي الرئيس بأول القصيدة، ومن ثم يجيبه البقية بإتمامها. وبعد ذلك ينتقل إلى الجزء التالي منها، وتكرره البقية، ويتمونها، وهكذا.

الموضوعات

يتسم فن التغرودة بالايجاز والبساطة فهو لا يحتوي على أوزان شعرية صعبة. حيث يكمن أحد أهم الأدوار التقليدية لهذا الفن في توثيق التاريخ الاجتماعي والثقافي للمنطقة.

يُعدُّ الحب والوفاء من الشاعر لمحبوبه وأقاربه وأصدقائه وشيخ القبيلة هو الطابع الذي يغلب على موضوعات فن التغرودة. كما يستخدم الشعراء التغرودة للتعليق على القضايا الاجتماعية وإلقاء الضوء على الإنجازات التاريخية، وإسداء النصائح في بعض الموضوعات التي تبدأ من القيادة الآمنة إلى السلوك الصحي. كما تُستخدَم التغرودة في فض النزاعات بين الأفراد والقبائل. 

يستشهد البعض بالشعر في حديثهم اليومي، حيث أنه مصدر للحكمة والبصيرة في التاريخ الإماراتي.

ومن أكثر شعراء التغرودة الحاليين شهرة في الإمارات نجد الشاعر عبيد بن معضد النعيمي من الوقن، والشاعر أحمد بن سالم بالعبده الشامسي من العين، ومحمد بن حامد المنهالي من العين، ومحمد بن حم العامري، إضافةً إلى شعراء التغرودة القدماء ولاسيما الشاعرسعيد بن عتيج الهاملي من ليوا.

لمحة من الماضي


يقدِّم فن التغرودة اليوم رؤية متعمّقة لأبناء دولة الإمارات العربية المتحدة لتعرفهم على تاريخهم وتراثهم الثقافي، كما أنه يُمكّنهم من إلقاء نظرة مقربةً على نمط الحياة التقليدية الذي كان سائداً في الدولة قديماً. ونظراً للتغيرات التي طرأت على فن التغرودة نجد أنه لايرتبط بالضرورة بالإنشاد. كما يُقدَّم هذا النوع من الشعر حالياً مكتوباً أو مسجلاً، وفي العروض الحية التي تقام في المناسبات الاجتماعية والوطنية.

تُغنَّى هذه القصائد في حفلات الأعراس وسباقات الهجن والمهرجانات التراثية والوطنية، حيث تُستخدم التغرودة في بعض العروض التقليدية كفن العيالة الشعبي. شاركت النساء أيضاً في تأليف التغرودة وغنائها أثناء العمل الجماعي، مثل حياكة السدو

وتبدو أهمية هذا الفن بالنسبة للإماراتيين في تعزيز الترابط الاجتماعي الذي يتم خلال تبادل هذه الأشعار.

أُدرِج فن التغرودة في عام 2012 ضمن القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشرية التابعة لليونسكو.

 

هل تعلم ؟

تعد المبالغة في مد الحروف المتحركة في اللغة العربية أثناء الإنشاد من أهم السمات التي تميّز فن التغرودة.

بطاقة بريدية

صمم بطاقة بريدية لإرسالها إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة عبر الإنترنت

Select an image

اختر صورة

Write note

اكتب ملاحظة

Email

ادخل البريد الالكتروني

أرسل بطاقة بريدية

شارك برأيك